وظيفتي دوت كوم في ثوبها الجديد

حينما بدأت موقعي وظيفتي دوت كوم منذ عامين لم يمكن بالشكل الذي تراه عليه الآن، فقد كان مجرد صفحة هبوط بسيطة Landing Page مع بعض الشرح البسيط لنداء الإجراء Call To Action، وربما بسبب انشغالي أغلقت الموقع وتفرغت لبقية مشاريعي.

لماذا إذن أعدت إطلاق موقع وظيفتي دوت كوم الآن؟

وظيفتي دوت كوم

وظيفتي دوت كوم

في الواقع يجب أن أقدم اعترافًا صغيرًا .. حينما قمت بعمل الموقع أول مرة لم تكن نيتي فيه أكثر من مجرد الربح منه بكافة الطرق، ولم أكن أعني بالزائر حق العناية. ولربما لهذا السبب أراد الله أن يُغلق الموقع وأن أبتعد عنه.

ثم مرت الأيام وبدأت أعيد النظر في أخطائي السابقة، فوصلت إلى حقيقة قديمة لم أفهمها إلا بشكل عملي وبعد التجربة .. هذه الحقيقة أو الحكمة تقول: إذا أردت أن تأخذ، فيجب أولاً أن تعطي.

لقد بدأت موقعي ولم أفكر فيمن أتى إلى موقعي إلا بالشكل الذي يمثل لي المكسب والربح، ولم أفكر حقيقة في تقديم الفائدة الحقيقية المرجوة للزائر، بل كنت على العكس أدفعه دفعًا إلى فعل ما أريد وحسب، ولا أشغل بالي بتقديم الفائدة له، أو عمل أي نوع من أنواع الإضافة إلى شخصيته المهنية – على الرغم من كثرة معلوماتي – ولا حتى أرشده إلى أفضل الطرق التي من خلالها يمكنه الاعتماد على نفسه في حالة عدم توافر وظيفة مناسبة له.

للأسف .. لم أكن أفكر بهذا على الإطلاق .. فقط كنت أفكر بالشكل النمطي أن موقع وظيفتي دوت كوم هو مجرد وسيلة لربح المال بالنسبة لي، وحساب مقدار الربح والعوائد منه، ولم أكن أفكر البتة بشأن حساب مقدار الربح والفائدة التي نالها الزائر.

حسنًا .. قد آن لكل هذا أن يتغير ..

ما الذي سيقدمه موقع وظيفتي دوت كوم في ثوبه الجديد؟

موقع وظيفتي دوت كوم يجب أن يكون بحق كما هو الشعار الموضح بأعلى: بوابتك إلى الوظيفة المثالية. ولن تحصل على وظيفتك المثالية، قبل أن تعرف إمكانياتك وكيفية عرضها، وكيف يراك سوق العمل الذي تنوي الدخول فيه، وما هي الوسيلة المثلى لعرض إمكانياتك وخصائصك المهنية، وكيف يمكنك كتابة سيرة ذاتية فعالة، وكيف يمكنك إجراء مقابلة عمل ناجحة، وكيف وكيف وكيف .. هناك الكثير لنقوله.

ولكن كي أكون صادقًا فيما أعتزم تقديمه لك هنا، فسأوضح في نقاط مختصرة ما أعتزم فعله هنا، وقد أزيد عليه في المستقبل إن شاء الله:

1. تقديم أفضل الفرص الوظيفية لكل من يزور الموقع، سواء من خلال بوابات التوظيف المشهورة في الوطن العربي، أو من خلال الوظائف المتاحة في إعلانات الجرائد المحلية.

2. كتابة النصائح الدورية العامة في كل ما يتعلق بالتوظيف بداية من كتابة السيرة الذاتية، وحتى أول شهر في بيئة العمل الجديدة.

3. مقالات عديدة في تنمية الذات والتطوير الشخصي.

4. عرض تجارب السابقين في اختيار الوظيفة المثالية مدعمة بالصور والأدلة قدر الإمكان. (تجارب حصرية لموقع وظيفتي دوت كوم فقط)

5. الحرص على عرض كافة تحديثات الموقع على أشهر الشبكات الاجتماعية التي تحرص على متابعتها (فيس بوك، جوجل بلس، تويتر، .. الخ).

تجارب وظيفتي دوت كوم

هذا الباب بأكمله خاص بك، وهو عبارة عن نموذج مبسط تذكر من خلاله تجربتك في العثور على وظيفة حققت طموحك المهني، كي يستفيد بها من لم يعثر بعد على وظيفته المثالية، من خلالك أنت، وسيقوم موقع وظيفتي دوت كوم بدرو الوسيط في هذا الأمر فحسب، وقد يأخذ عنك جانب الرواية والسرد حفاظًا على سلاسة وفهم الموقع، وقد يتركه مكتوبًا بأسلوبك، على حسب قوة الخطاب.

تجارب وظيفتي دوت كوم لا تحوي أي نوع من أنواع التدليس أو الكذب، وسنحرص أشد الحرص على تدعيمها بأدلة الصدق. هذا غير حاستك الشخصية التي تخبرك بصدق المتحدث، فقد جعل الله ما يخرج من القلب يصل إلى القلب، هذا بالإضافة إلى أن الغرض الأساسي هو إفادة الزوار، فلن يكلف كاذب نفسه عناء تقديم الفائدة لأحد.

هذا هو موقع وظيفتي دوت كوم في حلته الجديدة، وسأحرص على تقديم المزيد من الخدمات فيه تباعًا إن شاء الله، حرصًا على رفع القيمة المقدمة إليك حال زيارتك هذا الموقع.